Friday, October 26, 2007

أوراق الخريف ...


أوراق الخريف ...


كانت من عاداتي التي لا تنقطع هي حملي أوراقي وقلمي أينما ذهبت ... جامعتي .. كورس .. في المواصلات ... فقدت كانت تساعدني كثيراً في تذكر ما أسمعه وخواطري والتي كنت أسارع بكتابة عناصرها حتي لا تذهب سريعاً وكنت أسجلها مع أول لقاء مع شاشتي وكيبوردي العزيزان ... ولكن لا أعلم لماذا لم أعد ذلك المسجل الجيد فلم أعد أحملهم تماماً و أعتمد علي ذاكرتي ( ويا عيني علي الزهيمر ) وهكذا أصبحت خواطري والكثير من تسجيلاتي تتساقط كما تتساقط أوراق الشجر في فصلنا ... في فصل الخريف ...


ولكن في لحظات تكون الخواطر أكبر من أن خاطر يأتي ويذهب سريعاً ... حين تكون المشاعر المتضاربة تهز كيانك كثيراً ... عندما لا تجد غير الكتابة طريقة لإخراج من بداخلك ... حين يبتسم وجهك وتبكي عينيك... حين .. حين .. يال تلك المشاعر المؤلمة ... إنها لحظات وأعود كما كنت فأنا أعرف نفسي جيداً ... فها أنا أسمع سامي يوسف وهو يقول يا لطيف الطف بنا ... الطف بنا ...


كم أنا ضعيف ...


هذا الشعور الذي أحسسه الآن بقسوة ... كم أنا ضعيف .. فقير .. محتاج إلي رحمة ربي ... كم تمنيت ولكن الله أراد ... كم سعيت ولكن قضاء الله كان النافذ ... كم .. كم ..


ما يزيد هذا الشعور هو موقفين ... الموقف الأول الذي هز أعماق أعماقي ... هي وفاة والدة أخي وحبيبي محمود سعيد ... تلك السيدة الطيبة البارة المربية الفاضيلة ... التي ودعت الدنيا سريعاً ... من غير أن تلقي رسالة وداع إلي من تحبهم ويحبونها ... رحم الله تلك السيدة التي أتمني أن يجمعنا بها في جنة الفردوس ... وأن يثبت أهلها ويجعل ذلك الأمر في ميزان حسناتهم ... فعلاً من الأمور التي أثرت فيا كثيراً ...


ثاتي المواقف أني كتبت هذه التدوينة بعد أن أجري والدي عميلة آخري في عينيه ... كم شعرت بالضعف وأنا انتظر خارج غرفة العمليات في إنتظار خروج والدي ... شعور قاصي للغاية ...


لله الفضل والمنة خرج أبي بعد أنا عانينا كثيراً ... ولكن في سبيل خروج أبي الأمر هين للغاية ...


لا أعرف لماذا أشعر بفقدان كبير في قدراتي الكتابية ... يبدوا لأن إنفعالي في هذان الموقفين كان كبيراً للغاية فجعل الكتابة عنه صعبة للغاية ...


علي كل حال هذه تدوينة سريعة سرعان ما تذهب سريعاً ... ومازلنا نتنفس يصعوبة ...


26 Comments:

At 11:59 AM, Blogger محمد عباس said...

الاول حمدالله على سلامة الحاج وربنا يدله الصحة كده ونشوفه سالم غانم على طول

ثانيا اخيرا رجعت للكتابة ربنا يهديك وحشتني كتاباتك

اخيرا ربنا يعينك و يوفقك يا حبي ومتنساش تشيل الورقة والقلم معاك عايزين نحس بخواطرك يا باشا

 
At 12:00 PM, Anonymous my24434 said...

بجد حاسس بيك

شعور وحش اووووووووي

حسيته ساعة مرض والدي الله يرحمه

بس
ادعي وقول

اللهم اني
اعوذ اعوذ بك من الهم و الحزن
و اعوذ بك من الجبن و البخل
و اعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال

 
At 12:03 PM, Anonymous my24434 said...

في سطر اتمسح من التعليق الاول

واعوذ بك من العجز و الكسل

 
At 12:11 PM, Blogger saiaf said...

* ياااااااااه لكم اشتقنا الى كتاباتك الممتعة

* حمدا لله على سلامة الوالد و بارك الله لك فى والدتك

* البقاء الله فى السيدة الفاضلة والدة محمود سعيد

* انى احبك فى الله

 
At 3:47 PM, Blogger m_elmenofy said...

احبك فى الله يا ابراهيم

 
At 7:47 AM, Blogger وضـّاح said...

أخي الحبيب

حمدا لله على سلامة والدك

نفتقدك وننتظر عودتك

 
At 1:00 AM, Blogger Maha said...

بسم الله

السلام عليكم ورحمة الله

كان الله في عونك وهون عليك مصاب الدنيا

وشفى الله والدك وعافاه

أجر وعافية إن شاء الله

 
At 12:15 PM, Blogger Sanaa basha said...

يرى المرء فى الشدائد ما عجزت عن رؤيته عيناه وقت الرخاء..تتعلم النفس دروس الحياة فى أمر لحظاتها وأشق فوارقها..وحينما تكون اللحظات كضربات السيف فى جنباتك ..تنتظر بها حتفًا او حياة جديدة بعد حتف .وهكذا الدنيا ..تتساقط منا الأيام كأوراق الخريف ،يوما تلو يوم تلو يوم ...حتى اذا ما سقطت كل الأوراق تذكرنا ..طابت ذكراكم وحسن ختامكم !

 
At 4:32 PM, Blogger فلسطينية الهوى said...

الحمد لله على سلامة والدك

وجعله الله في ميزان حسناته وحسناتكم


والبقاء لله في والدة صديقك

 
At 4:48 PM, Anonymous الشهيد الحي said...

السلام عليكم

فعلا تدوينه سريع لكن نابعه من القلب

 
At 6:42 PM, Blogger Bent Elqran said...

عودا حميدا للمدونه

شفا الله وعافا والدكم الكريم

والبقاء لله فى والده صديقكم

ونحن فى إنتظار كتاباتكم الشيقه التى تتمتع بأسلوب مختلف وجميل

 
At 11:44 AM, Blogger ابو مفراح said...

يبدوا اننا متلاقيان فى هذه التدوينه
اذا وجدت لك علاج فناولنى اياه سريعا
اخوكم
ابو مفراح

 
At 10:41 PM, Blogger محمود سعيد said...

ربنا ينعم على والدك بالشفاء التام إن شاء الله

بس أنا ليا ملاحظتين
شعور قاسى وليس قاصى

والثانية يا ريتك توضح أن والدة أخونا محمود سعيد المنوفى هى التى توفاها الله
علشان اللخبطة :-)

 
At 1:27 AM, Blogger أحمد السباعـي said...

ايه يا عم شرقاوووو

وحشتنا ووحشتنا كتاباتك التي أتابعها ولكن لايسعفي الوقت كثيرا للقراءة

هذه هي الدنيا بحقيقتها التي تأبى أنفسنا عن إدراكها

البقاء لله
وحمدا لله على سلامة والدنا العزيز
وسلام خاص وكبير له

أتمنى أن أراك قريبا

 
At 1:28 AM, Blogger أحمد السباعـي said...

عفوا أقصد لا يسعفني الوقت لكتابة تعليق وليس للقراءة

 
At 12:56 PM, Blogger ... said...

لا يا شرقاوي

أنت لا تتنفس بصعوبة

أنت تعيد ترتي أوراقك

وفاة والدة صديقك كان خير

ومرض والدك أيضا كان خيرا

إمتشق قلمك يا رجل

وأتحفنا بالصعوبات التي تجعلك تتنفس

 
At 8:18 AM, Blogger وضـّاح said...

أخي الحبيب شارقاوي
أرجو أن يكون والدك بخير حال وصحة

مررت لأبلغك بتمرير هذا التاج لك

هنــا

 
At 6:06 AM, Blogger بالحق قادمون...لا لجرائم أمن الدولة بالمنوفية said...

اليوم بدء إخلاء سبيل إخوان المنوفية التسعة

 
At 6:05 AM, Blogger barbie girl said...

حمد لله على سلامة والد حضرتك

كلنا ضعفاء امام الله تعالى وقضائه

 
At 4:26 AM, Blogger أسد مسجون said...

الحمد لله على سلامة والدك

وجعله الله في ميزان حسناته وحسناتكم

 
At 1:17 AM, Blogger القران حياه said...

حمدا لله على سلامة الوالد
وربنا يبارك فيك

 
At 3:31 PM, Blogger dreamer said...

عظم الله أجرك في والدة صاحبك
و متطلعين للمزيد منك
بالتوفيق
:)

 
At 11:06 PM, Blogger وضـّاح said...

كل عام وأنت بخير وتقبل الله منا ومنكم

تحياتي لوالدك

:)

 
At 9:56 AM, Blogger moodysalihamidzic said...

كل سنة وانتم طيبين

 
At 11:06 AM, Blogger shabfa2re said...

بعد صلاة العيد مباشرة
كلكم معزومين عندى
فى ندوة لحمية مفتخرة تحت عنوان - الهط قبل اللحمة ما تغلى اكتر
وكل واحد له ربع رغيف حواوشى
هييييييييييييييييه

 
At 5:25 AM, Blogger علي كيفي said...

اكسب فلوس من مجرد مشاهده اعلان http://10bux.net/?r=farag1008

http://isabelmarco.com/?r=farag1008
http://www.Xclix.net/register.php?r=farag1008
http://www.bee-gold.com/?r=farag1008

 

Post a Comment

<< Home