Sunday, January 21, 2007

أحداث تتلاحق سريعاً......

اضغط هنا لتكبير الصورة



في بداية حديثي الذي أعلم أنه تأخر كثيراً..... أحب أن أعتذر عن تغيبي الطويل خلال الفترة الطويلة الماضية ولهذا أسباب عديدة سوف أذكر بعضها بعد قليل....( كان هذا أولاً..)



أحب أن أهنئ الجميع بالعام الهجري الجديد داعياً الله عز وجل أن يجعله عام خير وسعادة علي الجميع... ( ثانياً لم تنتهي بعد..)



دائماً ما يبحث الإنسان عن الأفضل.... ويبحث عن ما يغير به حاله...... قد يخيب ظنه كثيراً ولكنه سرعان ما يبحث عن بداية جديدة نحو طموحه وآماله.... ونحو غداً أكثر إشراقاً.....



وقد تجد الإنسان يسوف هذه البداية مع شئ آخر.... كصديق... بداية العام جديد .... مرحلة جديدة..... تعلم أو إكتساب شئ جديد مؤثر...... المهم دائما يبحث عن البداية .... بالطبع لا يمكون أن تكون هذه البداية معزولة عن الماضي...... فمهما كان الماضي فهو تاريخ الإنسان... وهو طريقه الذي سار عليه حتي يصل إلي ما هو عليه الآن .... قد يكون تاريخ لا نرضى عن كثير منه.... ولكن لا نملك سواه.... لا أن نغيره أو نقترب منه..... ولكن المستقبل هو دائما هو من يكون لنا فيه اليد العليا..... وإن كان لمن آراد....


وأتذكر أحد المقولات التي سمعتها .....أن الإنسان لا يستطيع أن يبدأ بداية جديدة ولكن يستطيع أن يتحرك من أجل نهاية جديدة....



وقبل أن أنتهي من بداية تدوينتي أحب أكتب كلمات سريعة عما يهيج في صدري وآراها تكون بداية لنهاية جديدة....



ففي لحظات كثيرة يراجع فيه الإنسان نفسه ...يكتب كلمات من أجل تجديد النفوس وغسل القلوب والذنوب...


إلي كل من عرفت وأحببت أعتذر عن كل ما بدر مني من إساءة بحقكم بقصد أو بغير قصد.... عملته أو لم أعلمه....


حيث لا اريد من ذلك إلا رضا الله عني .... فالعفو العفو .....( وهكذا تكون ثانياً إنتهت..)



وعن سر تغيبي أتحدث الآنً فأقول إن ما حدث لي ولعائلتي الكريمة شئ لم أكن أتوقعه تماماً.... ولتلك القصة رواية طويلة أرويها علي مسامعكم .... أتحدث بها الآن بعد أن هدأت العواصف... وسار الأمر في طريقه إلي الأستقرار.... وحتي لا يكون الأمر مقلقاً لأحد......


بدأت القصة الطويلة في مطبخ السيدة والدتي التي تعد فيه دائماً أطيب الآكلات ، حيث أصبحت من عاداتها الدائمة هي العزومات الكبيرة في بداية الأوقات العظيمة مثل أول رمضان وأول ذي الحجة لعائلتنا الصغيرة...... تجمعت العائلة بالفعل المكونة من أب والام و أربعة من الأبناء وأربعة من الأحفاد وزوجتين لإخوتي ( 12 فرد يعني ) وذلك من أجل نفطر سوياً وقد كان يوماً سعيد للغاية حيث كنا لم نجتمع منذ فترة طويلة فكان لها طعم خاص.... وهنا يجب أن أؤكد معلومة هامة للغاية العائلة حتي الآن سليمة ولا يوجد أي أعراض غريبة أو مريبة.....


قد يتذكر البعض ذلك الرجل الذي تم دفنه ليلاً يوم في الظلام، حيث تبدأ معه الحكاية حيث قام والدي بذهاب لأداء واجب العزاء، وهنا أحس والدي بالتعب وذهب سريعاً إلي منزله، والغريب في نفس اليوم أن والدتي بدأت تشعر ببداية برد،وأصبح أبي وأمي طريحا الفراش حتي أنها لا يستطيعا حتي الذهاب إلي الطبيب فآتي هو إليهما، وبينما والدي يستعد لصلاة الفجر سقط وهو يتوضأ وذلك بسب عدم نومه تماماً في تلك الليلة، قد يتصور الكثير أنه قام بالنداء لأحد من أجل أن ينجده ولكن ذلك لم يكن صحيحاً مع والدي، حيث قام من سقوطه وأكمل وضوءه وصلي وذهب إلي سريره وكأن شئ لم يحدث، ويبدوا أنه ابي قرر إبلغنا بالحادث بعد عدم قدرته علي إستحمال الألم ولكن كان ذلك بعد السقوط بأكثر من 3 ساعات..!!!، وما هي إلا لحظات حيث تم إبلاغ إخوتي وجاءوا سريعاً جداً، وكان القرار بذهاب والدي إلي المستشفي بعد سؤال الدكتور وكان هنا السؤال كيف ينزل أبي وهو لا يستطيع التحرك، فكان الجواب الطبيعي بالإسعاف ولكن كان والدي رافضاً للفكرة تماماً تماماً.... ولكن آخيراً وافق بعد ساعتان فقط من النقاش.....وذهب أبي إلي المستشفي وبعد إجراء الكشف والأشعة تبين الأمر أنه كسر في الحوض والذي يستلزم جلوس أبي علي سريره لأكثر من شهر ونص من دون أي تحرك تماماً...... وكان الرأي أن يجلس أبي بالمستشفي لمدة يوم أو أكثر ولكنه رفض تماماً معللاً ذلك بالزيارت الكثيرة التي حدثت خلال ساعات قليلة من جلوسه بالمستشفي.... وأنه لا يحب أن يتعب الناس بزيارته في المستشفي خاصة أنها بعيدة عن مكان سكننا..... وأنه يريد أن يبقي في بيته....وجاء الأسعاف إلي بيتنا مرة آخري حاملاً أبي إلي السرير لينام عليه فترة طويلة...


وفي نفس الوقت شعر أخي ببعض الالم ولكن تحمل علي نفسه حتي يري ما سوف تجري عليه الأمور مع والدنا...... وفي ذات الوقت كانت أمي لا تستطيع أن تتحرك فلأول مرة آراها بهذا التعب الشديد.....


وكان أخي قد ذهب إلي الدكتور وقال له أنه يجب عليه إجراء عملية في أسرع وقت ممكن... حتي أنه قال لولا أن الوقت تأخر لكان أجري له العملية في نفس اليوم......!!


وهنا وجدت عائلتي تتساقطت سريعاً ولا أعلم ماذا أفعل.... وما هو المطلوب مني أن أفعل لعائلتي المسكينة.... ومضي الوقت بطيئاً من غير نوم تقريباً إلا نادراً إلا حين لا يستطيع الإنسان أن يحمل رأسه...... وجرت الإيام وقضيت عيد لم أتصوره بتلك الصورة من قبل ولكنه مضي كأيام كثيرة..... وإن كان خفف عليها كثير سؤال الأهل والأقرباء والأصدقاء فمثلاً وصل إلي هاتفي أكثر من 50 رسالة تهنئة بالعيد....



كانت تلك أحداث خلال 4 أسابيع الماضية تجعلني لا أجد فيها وقت لأي شئ .... ولكن تعلم الإنسان فيها الكثير لأن التعلم من خلال دروس الحياة العملية هي دائما أقوي الدروس......



أشياء تعلمتها وتأثرت بها كثيراً.....



- الصحبة الصالحة.... ويالها من كلمة كبيرة....لها معاني لا يمكن أن توصف.... فمن لم يكن له صحبة يستعين بها علي حياته في الدنيا والآخري فقد متعة الحياة.....وصدقاً حين قالوا قد يظلم الدرب... وتضيق النفس ... ولكن شموع الصحبة الصالحة.. تنير الطريق... ويبقي الأنقياء هم رونق الحياة ومعني روعتها.....


فلكم أنت تتخيلوا كيف كان هناك من إخواني من هو بجانبي طول الوقت، والذين لن أستطيع أن أخبره بمدي حبي لهم وإني لن أستطيع أن أوفيهم حقهم.... ولا يمكن أن أقدر مدي كانت للمكالات الهاتفية أثر كبير في رفع معنوياتي فقط أتصل بي الكثير والكثير حتي أن هاتفي أستقبل مكالمات لأكثر من 4 ساعات من أجل معرفة أخباري وأخبار والدي.....وما إذا كنت أحتاج إلي شئ..... هذا رغم أننا في وقت الامتحانات ولا يوجد أحدهم الوقت من أجل أخذ نفسه فما بالكم بمساعد أحد..... وأيضا مما أثر علي كثيراً خلال تلك الفترة هي أن للصحبة الصالحة ليس لها مكان أو وقت فأبي خلال الأربع الأسابيع الماضية لم يخلوا البيت ساعة من ضيف هنا أو هاتف من هناك.... فجاءت المكالمات لابي من جميع أرجاء الدنيا.... فلعلها درس كي يكون الإنسان دائما وسط إخوانه ووسط من يحبه لله فقط..... حتي أحد جيراني قال لي لكم أود أن أزور والدك ولكن لا أعرف فأنا لأول مرة أشاهد زوار يأتون من الساعة ال 10 صباحاً.....



- عائلتك دائما هي ملاذك الأول والوحيد فعمرعلاقتك بها دائماً..... فمن الأشياء التي أثرت في والدي كثيراً هو وجودنا نحن الأربع ( أولاده ) حوله دائماً... نري ماذا يمكن أن نستطيع ونقدمه سريعاً.... وهنا لا يمكني أن أغفل دور أخي الكبير الذي أثبت ويثبت دائماً أنه رجل من طراز فريد..... وأن لا يمكن أن يبخل بشئ علي عائلته.... ولكم أدعو الله دائماً أن يتم نعمته عليه... ويرزقه من حيث لا يحتسب.......



- عرفت أن للإنسان مقدار من الطاقة لا يعرفه إلا في وقت الحاجة إليها وهي طاقة لا حدود لها... ولو عرف الإنسان مقدر تلك الطاقة وأستغلها دائماً لكان له حال آخر تماماً........



- مقولة للامام البنا يقول فيها " الزمن دائماً جزء من العلاج" رأيتها كثيراً هذه الأيام ... ومن الممكن القول أن الزمن يعتبر في بعض الحالات هو العلاج الوحيد....



آخر حاجة كنت بفكر ابدأ مشروع قهوة، فخلال الفترة السابقة جعلتني أتعلم مهارات صنع الشاي والقهوة واليانسون والنعناع وقرفة وكيفية تقديمها بشكل لائق..... واحد صحبي لما قلتله الموضوع دا قال خلال فاضل ليك تتعلم الطبيخ وتعرف تتجوز علي طول.....



في النهاية أسأل الله عز وجل أن يجعل هذا العام عام نصرة للإسلام والمسلمين....وأن يرزقنا تحرير مسجد الأقصي الأسير... وأن يجعل لنا من كل ضيق فرجا... ومن كل هم مخرجاً.... والسلام عليكم......

26 Comments:

At 8:13 AM, Anonymous خطــاب said...

ربنا يكرمك و يعينك
و ربنا يشفى جميع مرضى المسلمين
معلش ان شاء الله يكون ابتلاء و تؤجر عليه

 
At 10:06 AM, Blogger shab masry said...

ودي من الحاجات الي الواحد بيتعلم فيها بجد قيمة العائلة.. والاصدقاء..

ربنا يكرمك ان شاء الله تعالى ويتم شفاء والدك على اتم خير باذن الله تعالى

 
At 10:17 AM, Anonymous محمد عباس said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عود حميد يا شارقي

لك ان تحمد الله على عائلتك وصحبتك الصالحة .

فانهما كنزان جاد بهما الله عليك

ربنا يوفقك يا شارقي وتكون في اسعد حال

 
At 10:40 AM, Anonymous Anonymous said...

ربنا يكرمك يا رب

كنت اتمنى انى اكون معاك بس للأسف ظروف وتوهان منى


ربنا يكرمك

ويا ريت نتعلم قيمة الوقت

فهو الكنز الحقيقي

 
At 12:48 PM, Anonymous سياف said...

ربنا يكرمك يا شرق
و سامحنى على التقصير


و يا ريت الواحود يتعلم من
اللى بيحصل له فى ايامه
و يحاول يستفيد حتى من البلاء

 
At 2:24 PM, Blogger §a§a said...

السلام عليكم

حمد لله على عودتك مرة اخرى شارقو

وربنا يشفى جميع المسلمين يارب

 
At 3:45 AM, Blogger محمود سعيد said...

شفى الله والديك و رزقهما الصحة والعافية وطول العمل فى الطاعة .

والمحن تعلم الإنسان فعلاً مهانة الحياة وطيب عيش الجنة (أصلى لسه جاى من عند الأستاذ مجدى سعد وهو بينقل لنا مقالة الأستاذ الراشد عن الجنة) .

اللهم أرزقنا الجنة جميعاً وتب علينا .

 
At 4:22 AM, Blogger sharkawoo said...

أخي خطاب جزاكم الله خيراً علي الدعاء....

يا رب يجعله في ميزان الحسنات....

 
At 4:23 AM, Blogger sharkawoo said...

أستاذي شاب مصري..

بالفعل هي كذلك .....

ويارب يشفيه ويشفي مرضي المسلمين....

 
At 4:25 AM, Blogger sharkawoo said...

محمد باشا عباس...

وعليكم السلام عليكم الله وبركاته ...

ربنا يكرمك يا محمد والحمد لله فهم نعمة لا تقدر بمال...

 
At 4:30 AM, Blogger sharkawoo said...

علي ما اعتقد إنك ياسو باشا..

ربنا يكرمك أعرف ظروفك جيداً

وما فيش أي مشكلة أخي الحبيب

 
At 4:32 AM, Blogger sharkawoo said...

أخي سياف لكم نتمني هذا.....

 
At 4:33 AM, Blogger sharkawoo said...

مستر صاصا....

ربنا يكرمك يا جميل....

 
At 4:48 AM, Blogger sharkawoo said...

الاستاذ محمد سعيد...

سعبد جداً بتشريفك لمدونتي

وجزاكم الله خيراً

مقالة الاستاذ الراشد أكثر من إبدااااااع

جزاكم الله خيراً

 
At 7:35 AM, Blogger شــــمـس الديـن said...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

شفا الله و عافا اسرتك الكريمة ... و بارك الله لك في اخوانك فلمرء قليل بنفسة كثير باخوانة

و ثبتك الله دائما علي ثقة و يقين من عندة

و احسن شئ صراحة ان حضرتك بتنظر دائما للوجة الايجابي للشياء ... منتظرين نبدأ افتتاح قهوة حضرتك قريبا ... و بيني و بينك ( مشروع بيكسب دهب )

في حفظ الله :)

 
At 11:23 AM, Blogger sharkawoo said...

أختي الكريمة شمس الدين

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيراً علي الدعاء..

وبالنسبة لمشروع القهوة فممكن ليه لا...

بس صحيح قهوة من غير شيشة تمشي ولا لا....

جزاكم الله خيراً علي تشريفك لمدونتي...

 
At 4:09 AM, Anonymous بنت من الاخوان said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ربنا يكرمك ويعينك

شفى الله وعافى والديك واخيك الكرام

وربنا يزيد الود والمحبه بينكم

وربنا يرزقك بر والديك

ويديم الوصال بينك وبين اخوانك (اشقاءك واصحابك)

 
At 2:41 PM, Blogger sharkawoo said...

جزاكم الله خيراً أختنا بنت من الاخوان علي هذا الدعاء.....


جعلكم الله سبباً في نصرة دينه...

 
At 1:25 AM, Anonymous شاهين said...

شرقاوي اخويا الطويل.. ربنا يشفي والديك ويجزيك عن خدمة عائلتك خيرا

مش عارف ليه حسيت انك هتبقى في مكانك الطبيعي لما قلت عن مشروع القهوه وانت تحمل شاي وقهوه للزباين وبتاع.. وبتلبس مريله وطقيه وتضع قلم وراء اذنك وتقول ايوا جاي

على فكره اسلوبك في الكتابه له طابع خاص ..ارجو ان تستمر في الكتابه

مع دعائي بالتوفيق

 
At 3:04 PM, Blogger sharkawoo said...

أستاذي شاهين لكم يسعدني أن أري مشاركة لك في مدونتي لكم يعلم الله كم أحبك....

وبالنسبة لموضوع القهوة دي فكرة قوية جداً بس محتاجة شركة وأدينا بندور...

وبالنسبة لأسلوب الكتابة أنا أحد تلميذك مش أكثر....

جزاكم الله خيراً علي الدعاء..

 
At 8:21 AM, Anonymous اروى الطويل said...

فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت ظننت انها لا تفرج

 
At 2:34 PM, Anonymous Anonymous said...

ربنا يبارك لحضرتك فى والديك واخوانك

ويزيد المحبه والترابط بينكم

 
At 8:36 AM, Blogger omar مشروع بطل said...

الف سلامة على العيلة كلها

ادارى انت شوية اليومين دول

بس ولا يهمك الممن مبتلى

و عندك حق مفيش حد بيحبك اكتر من العيلة و من اخوانك

 
At 3:00 AM, Blogger sharkawoo said...

اختنا أروي

بالفعل...

الفرج قريب ولكنا نستعجيل.....

 
At 3:06 AM, Blogger sharkawoo said...

وجزاكم الله خيراً أخي المجهول...علي الدعاء....

 
At 3:07 AM, Blogger sharkawoo said...

عمر باشا ....

يا باشا ولا إداري ولا حاجة دا إحنا غلابة...

وأكيد لا يوجد هناك أجمل من العائلة ودفئها....

 

Post a Comment

<< Home