Tuesday, May 15, 2007

مسافة بعيدة

كثيراً ما أفكر في المواقف التي يتعرض لها الإنسان وتلك الرسائل التي ترسل له وعن آثارها سواء كانت بالسلب أو الإيجاب، فالأمر يحتاج إلي تفكير عميق لمعرفة ما وراء تلك الرسالة.


تحتاج فترة الإمتحانات كما هو معروف إلي التركيز والهدوء الشديدين وهو ما كنت أحاول الحصول عليه خلال الأيام الماضية محاولاً عدم الخوض في أي حوار قد يجلب جدلاً عميقاً أو أمر يأخذ من وقتي الكثير، ولما يبدوا أنه تلك الأمور ليست لمثلي فقد حدث لي خلال يوم واحد موقفين جعلوني أفكر كثيراً وبما أن الأمر يحمل الكثير من الآراء فلا مانع من إشراك الجميع فيه، سوف أحكي الموقفين تاركاً تعليقي في النهاية، كما أحب أن آري تعليق الجميع عليها ...



الموقف الأول


كنت علي لقاء مع أحد أحبابي وقد كان لقاؤناً متأخراً وذلك لتناسب الوقت مع ما نحن فيه الآن من طحنة، ويبدو أن الكلام كان كثيراً فلم نشعر بالوقت إلا الساعة الثانية بعد انتصاف الليل فكان من العسير الاستمرار أكثر من ذلك فكان وداعاً سريعاً علي أمل اللقاء مرة أخري في وقت قريب، ركبت سريعاً حتي لا يكون الشارع هو سريري في هذه الليلة وكعادتي اشتريت الجرنال قبل ذهابي للبيت وهذا ما تم ولكن في طريقي رأيت أمراًَ ليس من العادي رؤيته فالعشرات من الشباب يقفون مهللين، مما أثار الكثير من الفضول فذهبت من أجل المشاهدة فوجدت أن التجمع ينقسم إلي ثلاثة أقسام قسم معاه عربيات وقاعد يخمس بيها ( بيلعب بالعربية يعني )، وقسم آخر بالريس ( الموتسكلات ) وقاعد يرفع حصان وبيتسابقون، وقسم آخير ودا العجيب وكان معاه ريموت كنترول وعربيات لا سلكي وقاعد يلعب والغريب بقا في القسم الآخير دا إنه أغلبه من أصحاب الأجسام العريضة والعضلات البارزة، طبعاً مع كل قسم هناك الكثير من المتفرجيين والمؤيدين والضحك للركب وظلوا كذلك حتي بعد ما الشرطة حضرت والدنيا ماشية ميت فل وعشرة ....


الموقف الثاني


اتفرجت شوية وعرفت الناس دي بتعمل إيه وقولت يا واد سيبك من الناس وروح ذاكر مستقبلك يا حبيبي، وكان الضمير مستيقظاً في هذه الساعة المتأخرة علي غير عادته، وبالفعل كنت في البيت وبدأت في المذاكرة ( الموضوع دا مش بيحصل كثير) وما هي إلا سويعات وكان آذان صلاة الفجر قد رفع فخلصت شوية الورق إلي يدي ودخلت الحمام ولا أعرف لماذا تأخرت كثيراً فنزلت وجدت المسجد الذي دائما ما أصلي فيه قد خرج المصلون منه وكذلك المسجد الذي بجانبه فذهب إلي المسجد المعروف عنه تآخير الإقامة وبالفعل وانا في الطريق سمعته يقيم فأسرعت كي أدخل المسجد وهنا كانت صدمة اليوم بالفعل لقد وجدت الإمام وبجانبه رجل عجوز وحيد، لكم شعرت بالإحراج الشديد وأنا أطلب من الرجل أن يرجع معي لنكمل الصف مسجد كامل لا يوجد به إلا ثلاثة مصليين ....


قبل أن أعلق علي أي شئ أحب عن أؤكد أني أرفض وبشدة أن يقول أحد علي الجيل الذي أنتمي إليه جيل تافه وخايب ولا يوجد له هدف، ولكن العكس هو الصحيح إن الأمل في هذه الأجيال وما بعدها في إرجاع الأمور مرة أخري إلي نصابها ولكن ذلك إلا بالوقوف بجانبه ومساعدته حتي لا تضيع الفرصة عليه كما ضاعت علي أجيال كثيرة من قبله ...


أحد أصدقائي عاد قريباً من أمريكا في رحلة عمل وكان يتكلم عن تلك التجربة وما قد شاهده هناك وعن النظام الذي يسود الحياة هناك سواء في العمل أو الحياة الشخصية لكل فرد هناك، ولكن علي جانب آخر فالشعب الأمريكي شعب مغيب إلي أقصي درجة فلا يعرف كثيراً عما يدور حوله من أحداث، كان هذا أكثر شئ فكرت فيه في محاولتي لتقيم الموقفين السابقيين فالتغيب هي المفتاح لفهم الأمر، لا يستطيع أن ينكر تلك المشكلة التي يعيش فيها غالبية الناس حالياً وحتي إذا كان التغيب ليس كاملاً فهناك تغيب مقصود من داخلهم يجبرهم علي عدم التحرك، لا أنكر أن لذلك أسباباً عديدة جوانب مختلفة ومتشعبة فمنها ما هو سياسي وآخر اقتصادي واجتماعي ولكن الأمر كل خارجاً عن التحكم ...


حتي لا يكون الكلام كثيراً فإننا يجب أن نعترف أن هناك مسافة كبيرة بين الملتزمين وغيرهم، سواء كانت من خلال طريقة الدعوة وخطابها، فالهوة الواسعة تزاد يوماً بعد يوم ولا أري أن تلك الهوة تقترب من خلال خطبة لصلاة الجمعة أو درس أو حتي برنامج تلفزيوني بس تزداد اتساعاً، ولكن الحل بالنزول إلي أرض الواقع والتعامل بالحب مع هؤلاء الأفرد الذين لم يرو تديناً من قبل ...


أري عودة هذه الأمة إلي ما كانت عليه بالتربية الخاصة لأفرادها، تربية كالتي كانت في دار أرقم، تربية تري الحق ولا شئ سواه، تربية تجعل الفرد لا يتنازل ابداً عن مبادئه في أي حال من الأحوال ولا تحت أي مسمي من المسميات، وفي النهاية كما يقول الإمام ابن القيم علي المرء أن يسعي و ليس عليه إدراك النجاح، فهيا بنا نسعي ...


29 Comments:

At 7:49 AM, Blogger بن توفيق said...

من الصعب ان اكون انا اول من يرد على هذى التدوينة

ولكن الاصعب ان اسمع هذا الكلام الذى لا احتمله وهو ان جيلنا جيل فاشل او جيل عقله صغير او مفهوش حاجة

التربية اللى انت اتكلمت عليها نعمة من النعم اللى ربنا انعمها علينا ... وممكن ميكنش انعمها على الشباب اللى انت شفتهم بيلعبوا

ايوة زى ما فيه شباب ضايع .. وليس له هوية تذكر
او على راى ابى .. شباب ليس له رائحة تذكر
فيه شباب ملتزم .. وشباب جاااد .. عاش لفمرة وسيظل عليها حتى يموت ان شاء الله

الحمد لله الذى هدانى وهداك الى طريق الصواب .. وجه دلوقتى دورنا بقى اننا ناخد بايد الناس دى

 
At 7:57 AM, Anonymous محمد عباس said...

اولا انا مبسوط جدا اني اول واحد يرد عليك في البوست الجديد.....

ثانيا:

ساتحدث عن الموقفين جملة واحدة الموقفين مرتبطين ببعضهم ارتباط قوي

هنقول ازاي بكل بساطة ...
سبب الموقفين هو التغييب المتعمد للوعي عن شباب هذه الامة

للاسف مجتمعنا ونظامنا يحاول باقصى استطاعته ان يسفه راي الشباب

يحاول ان يجعله غير مهتم الا بسفاسف الامور

يشغله باي شيء الا ما يفيده

................................

هذا التسطيح لراي الشباب والتسطيح لاحتياجاتهم
ودور الاعلام الذي يدعو الى التفاهة والمجون فكان لابد ان ترى هذين الموقفين

.................

طيب شفنا المشكلة ايه الحل؟ دورنا ايه؟

دورنا بقوله كتير للملتزمين اللي اعرفهم لازم ننزل لشباب ده نختلط بيه
لامعاملهم انه جهال او انهم فساق

لا...بل نحاول ان نعيد لهم الوعي ونعاملهم انهم جيدون من الداخل ومحتاجين فقط من يوجههم الى الطريق الصحيح.......

 
At 10:44 AM, Blogger Omar Elgarhy said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طبعا انت عارفنى يا شاركى وعارف رأيي فى الموضوع
بس اللى هقوله ان انت فعلا قلت كلمة .. بجد لو يعيها الناس الملتزمة والدعاه هتعمل حاجات كتيرة جدا وهتصلح كتير جدا
وهى اننا لازم ننزل للناس دى ونطلع بيها فوق
بجد مش عايز اقولك ان الموضوع ده هو المفتاح .. ومش هحكيلك عن الناس الكتير قوى اللى اعرفهم اللى اتغيروا 180 بعد لما لقى واحد ملتزم بيشاركه فى اهتماماته وافكاره وحتى فى وسائل الترفيه .. وبعدها بيجبره غصب عنه بالالتزام طبعا بشكل غير مباشر
والله اعرف واحد .. كانت حياته كلها بنات وخروجات .. لدرجة انه كان عامل ورقة باسامى البنات اللى حرج معاهم .. دلوقتى علشان لقى حواليه ناس فاهمينه وبيشاركوه اهتماماته وبيشغلوا عليه وقته بحاجات مفيدة ( كانوا بيعملوا مشروع مع بعض ) دلوقتى بقه بسم الله ما شاءا الله من اكتر الناس احتراما والتزاما وبيصلى ومش بيمشى مع بنات خالص
وكل ده .. بالتأثير غير المباشر
وانا شخصيا .. شايف ان ده احسن مليون مرة من كلمات المدرجات والمقرأة اللى محدش بيروحها غير الاخوة اذا راحوا اصلا والقوافل اللى ملهاش معنى فى نظري والمسيرات الحاشدة علشان صوتنا يروح .. وفى الاخر سايبين الناس وعمالين ننبح فى صوتنا فى حاجات فى رأيي ملهاش تأثير قوى

عمرى ما هنسى .. موقف شفته بعيني .. اخين فى الكلية راحوا يكلموا شلة وجروب بنات وولاد .. سبحان الله انا كنت قريب وسمعت الكلام .. كانوا بيتكلموا بلسان الشباب .. ويجيبوا افلام السينما والمسلسلات ويضربوا بيها المثل .. مش كل حاجة قال الله وقال الرسول .. وفضلوا يتكلموا معاهم من قبل العصر بشوية تقريبا لحد المغرب حاجة كده .. وكل شوية يردوا على بعض ويقنعوا بعض فى حوار هادى . وحتى بعد ما خلصوا الاولاد والبنات اتقسموا على الاخين وكل فريق عمال يسأله سؤال .. لدرجة ان فى ولاد قالوا اسرارهم لاخ من باب الفضفضة وانه تايه وعايز يعرف رد .. وفى الاخر راحوا كلهم علشان يصلوا مع بعض ... سبحان الله .. تخيل بقه لو كانوا الاخين دول جابوا الساوندات وعملوا مسيرة حواليهم من العصر للمغرب .. مكانش هيأثر فيهم بقدر نملة حتى ..
يلا كفاية كلام كده .. بس يا رب نفهم علشان نبدأ نعمل باللى فهمناه

 
At 12:28 PM, Blogger عاشقة الرحمن said...

انا هتكلم فى الموضوع ده من ناحيتين

1-الكلام الى مش عليه اختلاف وهو اننا محتاجين فعلا نغير من وسائلنا وننزل للشباب ده
بابا طول عمره بيقولى وانا فى الجامعه مش كتر اللقاءات الى انتى بتروحيها هى الى هتاثر فى الناس
انتى ركزى فى مدرجك وقربى من الناس الى فيه اوى وواظبى كويس اوى على محاضراتك وكونى قدوه كويسه للناس هو ده الى يبقى اسمه دعوه بجد

انا الصراحه كنت بقول ده كلام ابهات وخلاص بس فى سنه رابعه لما الشغل قل من عليا شويه وواظبت فى محاضراتى اكتشفت فعلا انى لو كنت بدات من اربع سنين مع الناس دى كنت وصلت لحاجه حلوه اوى

بجد نفسى نعمل وسايل تساعدنا نوصل للناس الضايعه دى وده لان معظم الى منوصلهم بيبقو كويسين خلقه مش محتاجين مجهود وبالتالى بنستسهل

انا مقلتش نسيبهم بس لازم نوصل لجميع الفئات مش فئه واحده بس

2- اما بقى تانى حاجه هو اننا عشان نوصل للنقطه الى فوق لازم احنا كمان نبقى على مستوى تمام من التربيه
لان فاقد الشئ لا يعطيه

وعشان نخالطهم من غير ما نتاثر بيهم ده لازم يكون عندنا مبادئ وثوابت لا نتنازل عنها ابدا

لان الى بيحصل اننا بحجه اننا ننزل لمستواهم بنتنازل على حاجات مش من المفروض ابدا نتنازل عنها

وانا بقول الكلام ده لانى بجد شايفه تنازلات كتير من ناحيتنا ولا استثنى نفسى لكن المهم اننا نعرف اننا عندنا خلل مش نقنع نفسنا اننا كويسين وتمام
ونعطى لانفسنا تبريرات وفتاوى عشان منطاعش غلطنين

وليكن شعارنا دائما "اصلح نفسك وادعو غيرك"


حاجه اخيره يا ريت منبصش للناس دى على اننا احسن منهم يمكن لو كان عندهم الى عندنا كانو هيبقو احسن مننا بمرااااحل

واسفه للاطاله

 
At 1:38 PM, Anonymous منة الله said...

تدوينة جميلة

و نفس اسلوبها .. هوا الاسلوب المناسب للدعوة

بمعنى

ان حضرتك انتقلت من مشهد صغير للكلام عن حاجة كبيرة

و هيا دي الطريقة المثالية لدعوة بني ادم مسلم اساسا .. بس عايزنو يلتزم شوية

نبدا بحاجة صغيرة

و نتدرج

:)

 
At 3:08 PM, Blogger Kad0o0ora said...

فعلا زيى ماانت قولت يااشارقو ان ان لاازم الاتنين يختلطو ببعض علشان يعرفو انهم فى ضلال

وعلى فكرة ياااشاارقو الموقفين موقف وااحد

لو الشباااب ال فى الاول دولا متدينين وعارفين ربنا كويس كاانو هيروحو يصلو الفجر وكنت انت لقيت المسجد مليااان بالمصليين

Abdo Saleh

 
At 4:02 PM, Anonymous Anonymous said...

جميل ياشارقو


ربنا ييسر الحال وينصر الدين

Manas

 
At 8:41 PM, Blogger cleopatra said...

اللهم أمين

 
At 4:48 AM, Blogger sharkawoo said...

جميل جداً إن الواحد يري تلك الردود التي اراها تثري الموضوع كثيراً ... فأنا هرد إن شاء الله بس في حاجة كدا قبل ما أرد ربنا يكرمكم محدش يفهمني غلطت أنا لما قولت الناس دي مغيبة لا تعني بأي شكل من الأشكال إن الناس دي أنا أفضل منها ولكن بالعكس تماماً قد يكون لها مكانة عند الله لا توجد لدي ... دي أهم حاجة في الموضوع وأهم حاجة كمان في المعاملة ...

*****

بن توفيق

لكم أتمني أن تقرأ التدوينة مرة آخري فأنا ما قولته هو رفضي التام لأي حاجة قد تمس هذا الجيل وأن الأمر مجرد تغيب ... بالنسبة لتربية هل يا تري التربية إلي ربنا أنعمها عليك دي تكفي لوحدها إذا لم يخملها الكثير من الداخل لأشياء آخري ... فهل أغلب الحاجات إلي إنت بتعملها بتوصلك لدا ....

ربنا يكتب إلي فيه الخير يا جميل صحيح دورنا نوصل لناس ...

***

محمد عباس باشا

كلام جميل جداً بس يا تري بنطبقه قد إيه ... المشكلة الكبري إن العمل العام في خلال الفترة الطويلة الماضية قد آثر كثيراً علي درجة تفاعلنا في المجتمع فالمطلوب حالياً خطة لإعادة الأمور إلي المسار الطبيعي ...

*****

حبيب قلبي جوجو

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كلام حضرتك لا أعترض عليه تماماً في إن النزول والتعامل المباشر خير كثير من أي حاجة تانية، يا عني الناس دي هتعرف إنك كويس من خلال قرآن يقرأ او كلمة تقال علي كدا مافيش أحسن من إذاعة القرآن الكريم ... ولكن الأمر إلي يجب علينا فعلاً أن نأخذه هو صحيح إن إحنا يجب إن ننزل ولكن بأخلاقنا وثوابتنا ... ولا نحيد عنها من أجل أن يقال دا ملتزم عصري أو راجل متفتح ... والأمثلة علي ذلك كثيرة ....


*****

الأخت الكريمة عاشقة الرحمن

قد آري إن أحد مشاكلنا إلي حضرتك ذكرتيها هي مشكلة عدم سماع الكلام أو أخذ الخبرة من أهل الخبرة ... كثير أوي ناس قالولنا الكلام دا مافيش أهم من الناس إلي حوليك والرسول بدأ كد ولكن نقول إيه إلي بيعجبنا بنعمله ... وبالنسبة للناس هي بالفعل تنتظرنا بكل شكل من الأشكال أنا بس هذكر مثال إن مرة وإحنا نازليين عمل خيري بتوزيع شنطة رمضان وواحد جه لأول مرة وعمل كدا في آخر اليوم شكرني بحرارة وقالي دا أسعد يوم في حياتي وياريت لا تقطع عننا وكلمني لو في أي حاجة ... دا نموذج من كثير تنتظر أهل الحير ...

النقطة الثانية آراها صحيحة 100% وهي أحد مشاكلنا لا خلاف عليها ... ولكن يجب الأخذ بالإعتبار إننا في مجتمع واحد ودرجات التأثر بتختلف من فرد إلي فرد آخر ... حسب إيمانه بالفكرة ووثوقه فيها ... وهام جداً إن إحنا لا ننسي أنفسنا في مشاغل الحياة فإذا لم تخشي علي نفسك فلا فائدة فيما تفعل ...

جزاكم الله خيراً ...

 
At 4:54 AM, Blogger sharkawoo said...

الأخت الكريمة منة الله ...

سنة الله في الأرض التدرج ولكن للاسف لانجدها كثيراً ... فنجد بعض الملتزمين حينما يقرر الإلتزام يغير كل مرة واحدة يعني بدل ما كان لا يصلي تماماً أصل يصلي بساعات ليلة من غير تدرج في حالات كثيرة قد تجلب عواقب عكسية ...

ولا أعرف لماذا لا نفكر لدعونا كما نفكر لحياتنا ... فمن يفكر في إنسان يحبه يفكر كيف يسعده ويجلب له ما يحب ...
هل دعوتنا أقل من ذلك ...

*****

عبدو باشا ...

ضلال ليه بس يا حبي ... ولا ضلال ولا حاجة ... الفكرة كلها إن في حاجة قد تصل ليك لم تصل إلي غيرك ودي مهمتك فإذا لم تفعل ذلك يكون إنت الخطأ ...

هل الناس دي جناه أم مجني عليهم ... كلام كثير أوي يحتاج إلي تفكير عميق قبل أن نحكم عليهم ...

*****

أخي مانص ...

جزاكم الله خيراً علي الدعاء ...

فنحن في حاجة شديدة له ...

*****

أختنا كليوبترا

جزاكم الله خيراً علي التآمين ...

 
At 5:50 AM, Blogger مللت الصمت said...

انا مره شوفت موقف مشابه بس كان اكتوبر"و اكتوبر مليانه عرب"المهم,لقيت برده شله ولاد عملين دايره بعربياتهم و مشغلين الاغانى المعاقه بتاعتهم,"بتاعه العرب"و واقفين يرقصوا......


بجد ربنا يهديهم و يهدينا.....

و انا مقتنعه تماما بحكايه ان احنا ننزلهم بس "بثوابتنا"زى ماحضرتك قلت.....


و جزاكم :)

 
At 6:25 AM, Blogger عاشقة الرحمن said...

انا شكلى كده اتفهمت غلط فى اخر ملحوظه قلتها

اعتذر للاخ شارقاوى بجد انا لم اكن اقصد حضرتك ولم يصل لى من كلام حضرتك هذا المعنى

ولكنه خطا شائع انا من قبل قد وقعت فيه وتعلمت منه واحببت ان انوه عليه ليس الا

 
At 7:53 AM, Blogger nader said...

(1)
لا اعرف على اى شيىء اعلق كبدايه..؟
المدونه..مبارك عليك يا شرقوتة..
الحقيقة انا مدققتش فى التصميم والديكور, لكن مدونة بهكذا اسم , اعتقد ان ثقتى فى ذوق من يختار اسم لمدونته_ له هذا الوقع العميق على النفس _ اكثر من كافية.
(2)
فكرة المدونة ذات نفسها..؟
ان لم تكن انت من اصحاب المدونات ايا كان محتواها _على الاقل من باب اختراق مجالات النت _فمن ذا الذى ينضم لنادى المدونين .
(3)
الموضوع..؟
اعجبنى بالطبع
وان لم يكن فلته
وانما الذى فاجأنى حقا ..الاسلوب
هادىء..عميق..بسيط
وغم اننى لم الاحظه فى البدية
الا ان الجارحى _ذلك الوغد اللماح_ بما اعرفه عنه من رؤية ,احترمها كثيرا
وضع يده على افضل ما فى الموضوع.الا وهو تعليقك عليها وربطك بين الموقف وبين رؤية لا تتخيل كم سعدت بأن اجد اخيرا من ادركها..ولطالما تمنيت ان امسك كل من اعرفهم واهزه بشده صارخا..انزلوا بين الناس ايها الحمقى..ما سوى الحوار,بل والاهم اتاحه الفرصة للنفوس المكبوته بالكلام ..بالصراخ..بالبوح والتعبير عن انفسهم
مما يشعرهم بانهم..بشر
وفقط بتحرير النفوس والعقول نكون قد كسبنا جولة على طريق النصر.
(4)
شكرا لمن علقوا غلى الموضوع
لمستوى الحوار الذى امتعنى حقا
ولعلى لا احرم من هذة المتعة بعد ذلك
سلام

 
At 9:42 AM, Blogger shab masry said...

سلام عليكم..

بداية الاحظ اتفاق الجميع على ان هناك مشكلة في الوصول الى بعض الناس... واولى خطوات الحل هي الاعتراف بالمشكلة

الجزء الثاني والي يمكن هرد بيه على الاخ عمر الجارحي...

معلش انا مفهمتش بس الحتة بتاعت بيستشهدوا بالافلام والمسلسلام مش كل حاجة قران!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ايه يا اخوانا في ايه؟؟؟ هو عشان اعرف اوصل للناس استشهد بشئ غير صحيح شرعاً.. ااستشهد بمعاصي من اجل الدعوة!!!!

لم نقل ان كل حاجة قران.. ولكن قراننا ربانا وعلمنا كيف ندعو.. فللدعوة ضوابط..
بامكانك ان تستشهد باقوال مفكرين ودعاة وشباب حتى لو كانوا اجانب طالما يتوافق مع مبادئنا...

مش معني انى اوصل للناس الي مش ملتزمة انى اشاركهم اهتمامتهم التى ربما تكون مخطاة.. مش معنى كده انى اروح معاهم سينمات واتفرج على افلام ومسلسلات واسمع اغاني عشان اشاركهم اهتمامتهم... لا هذا في غاية الخطا من وجة نظرى....

انزل لمستواهم الفكري دون ان انغمس او اتنازل عن مبادئي وثوابتي ...

فليس من المعقول ان استخدم معصية في طاعة..

فالغاية لا تبرر الوسيلة.. والنية الصالحة لا تصلح العمل الفاسد

وجزاكم الله خيراً

 
At 11:31 AM, Blogger sharkawoo said...

الأخت الكريمة مللت الصمت


دي أحد المشاكل الكبيرة هي إن الشباب دا بيزداد جداً ويعلن عن نفسه من غير قلق ومازال أصحاب الحق لا نسمع لهم صوت ...

جزانا وإياكم ...

*****

أختنا عاشقة الرحمن

لا يا أختنا أنا أعرف بالطبع كان تأكيداً علي التأكيد ليس أكثر ...

ربنا يكرم حضرتك كلنا أخطأنا في هذا الأمر في مواقف غير قليلة ...

*****


أستاذي نادر حبيبي ...

ربنا يكرمك يا باشا علي هذا الأطراء الذي لست أستحقه ... المدونة بقالها فترة بس إنت إلي لم تشرفها ...

والله يا أفندم المشكلة دي ما زلنا يتم دراستها منذ زمن طويل ولكن التنفيذ يأخذ وقت طوووويل للغاية ... المشكلة إن إحنا دائما نحب نعمل إلي بنحبه ليس ما هو الأصلح لدعوة الله عز وجل ...


سعدت كثيراً بهذا التعليق لكم أتمني أن لا تحرمني منه مرة آخري ...

*****

الحاااااااااااااج براء إلي تاعبني ...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...

يا سيدي الفاضل مازال الأمر يحتاج إلي تفكير عميق ... هل كل المسلسلات والأفلام كفر ورجز من عمل الشيطان ؟؟؟

يا سيدي الفاضل هناك أشياء كثيرة لا تنزل في جانب المعصية بل هناك وهناك زي أي حاجة في الدنيا فيها الصح والغلطت ... انا مش عاوز أحصرها في الأفلام والمسلسلات ولكن في كل حاجة


حاجة تانية إلي إنت شايفه غلطت ولا يصح في آخريين يرون الأمر صحيح وليها أمثلة كثير ولكل من دلائلة علي سبيل المثال مثلا الموسيقي والنقاب وحاجات كثيرة أوي ... فعلي أي أساس تحجم رأيك عليها فيما انا لا أراه خطأ وأجد من الدلائل ما يقنعني أنا شخصياً ولا يقنع حضرتك ...

آخر حاجة لم يقل آحد إنك تشاركهم في أفعالهم الخاطئة بحجة الدعوة فلم أسمع عن أحد بيقول إشرب سجاير وخمرة مع إلي بيشربوا بس عشان وقت الصلاة يجوا معاك دا إسمه تخلف وحاجات تانية كدا ...

الكلام بتاعك ينفع جداً بس حينا يتم الإتفاق علي كل حاجة في الدنيا ... ودا مستحيل ومنافي لشخصية البشرية.


ربنا ما يحرمك منا كدا :d

 
At 1:08 PM, Blogger Omar Elgarhy said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اييه يا جدعان .. بالراحة واحدة واحدة

احنا برضه فى امتحانات ولا انا غلطان :d

المهم بقه
نادورتى حبيبي ... ربنا يعزك ويكرمك .. بس انا والله كويس مش زى ما انت متخيل لسه
واتمنى اشوفك قريب حبيبي وربنا يكرمك ويعزك

انا بجد عمرى ما هنسى موقف شفته منك .. بجد فعلا غير فيا كتير جدا جدا ربنا يعزك ويجعله فى ميزان حسناتك ان شاء الله

اما عم براء بقه .. ندخل فى التقيل ياريس

بص علشان بس اصلح اللبس اللى حصل .. الموقف ده ساعتها كان فى حملة الحب . فهما كانوا بيتكلموا معاهم بلغتهم .. بمعنى انه بيقوله مثلا فى فيلم كذا .. حصل كذا كذا .. وده لان الاعلام بيحاول يزرع فينا فكرة الحب انه بين ولد وبنت بس .. وفيلم كذا كان نفس القضية ... وكده

يعنى اقصد انه بيكلمه بلغته .. مراحش قاله ان امرأة العزيز راودته فى بيتها عن نفسه .. مش معنى كلامى ان كتاب ربنا سبحانه وتعالى مينفعش او غيره استغفر الله العظيم وحاشا لله

لكن الفكرة ان لازم افهم اللى انا رايحلهم دول .. ينفع اكلمهم ازاى .. وينفع اخاطبهم ازاى .. وازاى ادخلهم من المدخل اللى يفهموه

للاسف انا هتكلم بصراحة .. بلاقى احيانا اخوة بيروحوا عند تجارة انجليش او عند سياسة واقتصاد ( دول اكتر كليات عندنا مستوياتها عالية ومحتاجة لاخوة معينين يروحوا يتكلموا هناك )
وللاسف انا بشوف حاجات مينفعش

مش معنى ان الاخوة بيحب الدعوة انه يرتكب اخطاء عفوية منه تقتل وسيلة التواصل تماما

اولا من ناحية المستوى واللبس .. ومن ناحية الكلام واختيار الالفاظ .. وثالثا من ناحية وضع هيكل الموضوع وازاى يوصله بشكل يناسب العالم دول

طبعا انا مش بشكك فى اخلاص حد ولا بنتقص من قدر حد .. بس انا مثلا معرفش اروح اتكلم فى تجارة انجليش .. فعلا مكنتش بعرف اروح اتكلم .. ولا فى منطقة تانية فى الكلية عندنا ... الاولانية مستواها انا معرفش اتكلم معاهم .. والتانيين مستواهم ضايع ضايع تماما ومحتاج اخ يكون فاهم المحششين وضارب الحاجات دى وفاهم البير وغطاه ..
دول حتتين كنت لحد فترة معينة معرفش ابدا اروح اتكلم معاهم .. وده للاسف كان بسبب الجو المنغلق جدا فى الجامعة من الاخوة .. طبعا ده موضوع تانى

فى الاخر اللى عايز اقوله ... ان انا مينفعش اروح اكلم ولد مع بنت قاعدين قعدة مش ظريفة خالص ولبس البنت مش تمام خالص وبيعملوا حاجات غلط من الاخر .. واروح اقوله يا اخى قال رسول الله لان يطعن احدكم بمخيط من حديد فى رأسه !!!

معلش مع احترامى ده قمة الغلط واسف ( الحماقة ) فى التصرف ده .. وللاسف لم اكن بمنأى عنه فى فترة من الفترات

وللاسف بتحصل حاجات تانية اسوأ من ده .. وده للاسف راجع اننا مش فاهمين الناس دى عايزة ايه وازاى نكلمها بالشكل اللى يناسبها واللى يفهموه ...

وسبحان الله .. تلاقى الاخ الكلمة اللى بيقولها فى المسجد هيا نفسها اللى بيقولها فى المدرج هيا نفسها اللى بتتقال فى شارع الحب هيا نفسها اللى بتتقال فى تجارة انجليش .. وهيا نفسها اللى بيقولها مع الاخوة بينهم وبين بعض .. مع الاختلاف الكامل بين كل الفئات دول وان كل واحد محتاج لصياغة نفس الرسالة بشكل يناسب كل فئة

كفاية علشان مطولش :)

ربنا يعزك حبيبي ويوفقك

 
At 2:07 PM, Anonymous Anonymous said...

أخى العزيز
المساجد فى بلدى معظمها بتكون ممتلئة عن آخرها , والمعظم من الشباب , يعنى الشباب بخير وأكيد المسجد اللى صليت فية كان فى منطقة هادئة
وشكرا للك فى النهاية
حمادة زيدان
http://hamadazedane.maktoobblog.com/

 
At 7:16 PM, Blogger amoooos said...

عزيزى
انت قلت المفيد فى النهاية....ننزل على ارض الواقع ونتعامل مع الجميع...تربية الفرد اهم شيئ لانه عماد اى اصلاح...وهذا لا يغفل ان العمل فى الاصلاح يتوازى مع تربية الفرد. مستقبلنا حاضر اليوم والشباب هم من بيدهم ولهم التغيير. الشيوخ لهم الخبرة مطلوبة ولكن العمل بيد الشباب. لو كل واحد حرص على الالمام بجانبه من المسؤلية الدنيا هتتغير.
الجماعية اسا اى عمل

تحياتى لك وشكرا

 
At 3:02 AM, Blogger Omar Elgarhy said...

سبحان الله ..

معلش يا براء .. انا اسف على اللى قلته

بس انا هبعتلك لينك تقراه مع ابراهيم

ياريت تشوفه .. علشان تعرف احنا فين .. وهما فين

فرق السما والارض

ولما تقرا اللينك الى هبعتهولك

انا متأكد انك هتصعق .. وهبقى اقولك على حاجات تانية غير دى .. لان احنا للاسف مش بنشوف الا الجانب المشرق اللى احنا عايزين نشوفه .. لكن الحاجات الباقية مش بنشوفها لاننا مش عايزين نشوفها

 
At 8:01 AM, Blogger shab masry said...

عمر باشا الجارحي..

بداية اسال ان يكون نقاشنا هذا في سبيل الوصول للحق واسال الله عزوجل ان يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه..

بداية حضرتك فهتمنى غلط من ناحية انى مش مستوعب ان في مشكلة... بص انا ابتديت كلامي بايه...

بداية الاحظ اتفاق الجميع على ان هناك مشكلة في الوصول الى بعض الناس... واولى خطوات الحل هي الاعتراف بالمشكلة

يعني انا ما انكرتش ان في مشكلة في الوصول للناس دي.. والي ينكر ان في مشكلة يبقى يا اما اعمي يا بيتعامى..

لكن اختلافي معك هي في الوسيلة..

يعني في رايي من احسن من تكلموا عن الصحوبية والعلاقات بين الولاد والبنات.. عمرو خالد وكان سبب في فسخ العشرات من العلاقات المحرمة..
هل شفنا عمرو استشهد بفيلم ولا كان بيتلكم على مسلسل؟؟ لا استشهد بالقران.. وبالواقع والمنطق.. وده اقنع الجميع... لكنى انى اوصل انى استشهد بالافلام والمسلسلات فهذا غير مقبول صراحة... فبعد كده هنستشد بما قاله العلامة الفهامة النجم عادل امام!!!!!!

فالدعوة لها ضوابطها الشرعية.. وانا انزل الى المدعو لكن لا انزل نفسي معه او الى مستواه الالتزامي..

وصلت الفكرة ياريس؟؟؟

حاجة تانية بالنسبة للي بتقول عليه في دعوة الناس المختلفة مادياً فانا معك فيما تقول الى حد كبير..فان تكون فاهم جيداً المدعو اهم طرق الوصول اليه

ودي فعلاً لما انا كنت في اعدادي في الكلية كان في حاجة كده للغرض ده.. وربنا شاء ان اكون واحد من ثلاثة تم اختيارهم للغرض ده.. بس للاسف الموضوع مكملش في سنتها.. ومتعملش تاني

 
At 11:38 AM, Blogger omar مشروع بطل said...

أعتقد ان الهوة مش كبيرة اوى
بدليل :
ليك كام صاحب مش متدين؟؟
انت ليك كام صاحب صايع ؟؟


انا شخصيا ليا اصحاب كتير صيع وحرامية كمان

اللى فات ثانيا وده أولا:
الموقف اللى حكيته بصراحة مقصرش فيا أوى .. لسبب واحد هو انى بشوف زيه كتير

 
At 12:17 PM, Blogger عاشقة الرحمن said...

انا افتكرت قصه كده قولت اجى احكيهالكم

فى حى من الاحياء كان فى شاب الاخوه كلهم حاولو يوصلوله بس مفيش فايده

فى الاخر فى اخ منهم قعد يفكر ايه اكتر حاجه هو مهتم بيها

فلقاه بيحب الكلاب اوى وعنده كلاب كتير

راح جاب كتب كتيره اوى عن الكلاب وده كان مدخله للشاب ده

والحمد لله بقى ملتزم بعد كده :D

مش عارفه حد فهم المقصود من كلامى ولا لا

 
At 2:17 PM, Anonymous الريدي said...

حلوة اوي التدوينة دية

من التدوينات القليلة التي اري بها نسبة تفاعل عالية


ربنا يكرمك اخي شارقووو


اما عن الموضوع

اري ان الاخت عاشقة الرحمن قد اوفت اي بأختصار


الواحد لما يشوف المنظر ده لا زم يزعل


عشان احنا مسئولين قدام ربنا عز وجل عن كل شاب من دول



وبردة صلاة الفجر لما احنا الملتزمين مش موجودين في المسجد لأي سبب

ختي لو عشان بيطول


لا نعيب الناس في كدة


فلنصلح انفسنا الفاسدة

وندعوا غيرنا

 
At 3:42 PM, Anonymous حسن محمود said...

السلام عليكم

انا معجب بمدونتك جدا
وكلامك كله عاجبنى وداخل دماغى
أهم حاجه انك مش بتقعد تندب حظك وعندك أمل
هو ده الفرق
ف أمل لمستقبل أفضل ولا لا؟

شوف بالنسبة لينا والغرب بشبه الموقف بالاتى
فى قطارين قطر سريع اللى هو الغرب
وقطر تعبان اللى هو احنا - العرب والمسلمين - عامة وفى فجوه كبيرة زى مانت قلت
هموا بيجروا زى الصاروخ واحنا عمالين نترنح يمين وشمال ويمكن بنرجع للخلف كمان
بس المشكلة الكبيرة ان ربنا أدانا المفتاح اللى اذا استخدمناه هانسبق كل العالم مش الغرب بس
حتى الصين اللى هى البعبع القادم
كتاب الله وسنه رسوله

السؤال بقى ازاى نخلى النس هنا تفوق للكلام ده
هى دى المشكلة وهنا القضية الحقيقية
عاشقة الرحمن ومنه الله قالوا اللى انا عايز اقوله
ومختلف مع الاخ عمر اللى بيستشهد بعدد الاصحاب الكويسين والوحشيين
على كل حال علشان انت تقنع اللى قدامك لازم تكون انت الاول مقتنع
يعنى انت مجتهد وشاطر فى دراستك ومخلص كل اللى عليك
فيبقى مافيش حجه للى قدامك الا اذا هو بقى مش عايز يبقى كويس ودى قصه تانيه
فى ناس ربنا قدر انه مش هايهديها وفى ناس ربنا قدر انه هايهديها وممكن نكون احنا سبب فى الهداية

وتعليقى على الموقف الأول
"فذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذي يوعدون"
سورة الزخرف - الآية 83

الموقف الثانى
"وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا"
سورة الفرقان - الآية 30

وصلاة الفجر هى مقياس تقدم او تخلف المسلمين

على كل حال يارب يرد المسلمين الى دينهم مردا جميلا يارب

ودمت بكل خير وحب وتقدير
سلام

 
At 8:00 PM, Blogger وضـّاح said...

عرضت المشكلة ولم أجد أفضل من كلماتك ردا عليها

=أري عودة هذه الأمة إلي ما كانت عليه بالتربية الخاصة لأفرادها، تربية كالتي كانت في دار أرقم، تربية تري الحق ولا شئ سواه، تربية تجعل الفرد لا يتنازل ابداً عن مبادئه في أي حال من الأحوال ولا تحت أي مسمي من المسميات، وفي النهاية كما يقول الإمام ابن القيم علي المرء أن يسعي و ليس عليه إدراك النجاح، فهيا بنا نسعي=

جزاك الله خيرا
:)

 
At 6:33 AM, Anonymous shiko said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 7:34 AM, Anonymous Anonymous said...

السلام عليكم ياشرقاوي
انا عاجبني جدا الموضوع ده0
فيه حاجة بتخنقني وهي ان حد يقول علي الجيل ده انه بايظ اوجيل تعبان،بمنتها البساطة اللي يقولك كده قوله ليه؟؟؟
هو احنا اللي تسببنا في النكسة ولااحنا اللي اتسبننا في الفساد الموجود دلوقت ولالالالالا00000
واحكي للصبح ،الجيل ده احسب انه جيل النصر بس المشكلة بتنقصنا حاجات كده لازم نتجاوزها:
1-محتاجين نكون جادين اكثر من كده ونحس مسئولية التبعة التي نحملهاهذه التبعة التي ابت السموات والارض والجبال ان يحملنها وحملها الانسان،في مرة احمد المصري قال كلمة جامدة شوية بس بتلخص الشيلة الصعبة اللي احنا شايلنهاقال(احنا ابتلنا الله بالمعرفة)
المشلكة يا صاحبي اننا عرفنا 0
قال تعالي (هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون)
خلي بالك لايستوي الذين يعلمون مع الذين لايعلمون سواء في الثواب او في العقاب في النهاية اللهم اجعلنا نعمل بما نعلم0
2-الهمم ناقصنا الهمم جدا سيدنا ابو ايوب الانصاري (رضي الله عنه)يذهب من المدينة لمصر ليتاكد من نص حديث0
وانما توئتي الهمم علي قدر العزائم0
3-العلم لن تستطيع ان تربي او تدعو بدون العلم الكافي لذلك ودي مشكلة صعبة اوي في اخوة الي الان حاجات في احكام الوضوء والصلاة لاتعرفهامثلا0
وكفاية كده عشان ابويا شكله هايكسر الجهاز0اخوك في الله عز

 
At 8:14 AM, Blogger khadiga said...

تدوينة جميلة جداً وواقعية
جزاك الله خيراً
وفعلاً شباب كتيييير مغيبين
ممكن يكونوا من أقرب الناس لينا
أخواتنا مثلاً أو أقاربنا
ودور كل واحد فينا يدور على الطريقة الأنسب والأصلح في دعوتهم
فللقلوب مفاتيح واحنا أكيد هنتعب واحنا عمالين نجرب ونفكر
هنوصل من أنهي مفتاح

ربنا يكرمك ويجعله في ميزان حسناتك

 
At 9:07 AM, Anonymous Anonymous said...

رد علي التعليق الاول لاستاذي عمر الجارحي0
يااستاذي كل حاجة وليها فايدة المسيرات ممكن واحد يلتزم بسببها يسال نفسه همة دول عملوا كده ليه والقوافل ليها فايدة وتاثيرها قوي جدا لان الرسول (صلي الله عليه وسلم)0 كان يقوم بمثلها دائما ولم تؤتي ثمارها مع كثيرين مثل ابو جهل ولكني امر بالمعروف وانهي عن المنكر باللسان وهذا مااملك وان واحد يهتدي او لا دي حاجة بتاعت ربنا مش بتاعتنا 0
اما علي حكاية قال الله قال الرسول (صلي الله عليه وسلم)
انا هحكيلك علي الشخص الاكثر تاثيرا فيا اسمه احمد عبدالله والراجل ده مش من الاخوان من جماعة التبليغ والدعوة بس انا ماشفتش حد في همته ولاجهده ولا في تاثيره علي الناس عندي في المنطقة علي فكرة كان لايقول الا قال الله قال رسول الله
(صلي الله عليه وسلم)
وهو كان الشخصية الاكثر تاثيرا0
حكاية الاستشاد بافلام في واحد اعرفه مان سبب التزامه فيلم تيتانيك لما شاف الناس بتقع في البحر افتكر يوم القيامة ربنا تاب عليه بس كده السؤال كمل في السكة دي ولالا؟؟؟؟؟
في واحد اسمه محمد صالح اخ لسه في اول سنة رحت معاه مرة قافلة ،الشباب والبنات اللي كانوا قاعدين كان بيكلمهم علي الدار الاخرة وثواب الله وعقابه انا كنت هبكي من خشية الله من الكلام اللي هو قاله والشباب والبنات دول انا كنت حاسس انهم عندهم نفس الشعور 0
الافلام والمسلسلات لايستشهد بها يااستاذي0
من اراد ان يعظ او ينصح فبقول الله والرسول (صلي الله عليه وسلم)
واعلم يا اخي ان من يهتدي فلنفسه ومن ضل فعليها انت بتعتذر الي الله سواء كنت في مسيرة او كنت بتعمل قافلة العمل عليك والنتيجة لله0
اخوك في الله عز

 

Post a Comment

<< Home