Wednesday, April 04, 2007

مشاعر متناقضة


أحداث كثيرة مرت خلال الفترة الماضية وكان لها تأثير كبير ... وقد تزامن مع تلك الأحداث دخول فصل الربيع الذي يقال عنه أنه فصل تفتح الأزهار والجو البديع والحياة الي لونها بمبي ... ولكن يبدو أن الأمر أختلف كثيراً هذه الأمر أو علي الأقل علي الصعيد الشخصي ... وصعيد الجو العام حتي ... فالجو غريب إلي أقصي درجة ... حار ظهراً .. معاه شوية هوا مترب عصراً ... برد علي العشا كدا ... ولا مانع من بعض قطرات المطر لتزين تلك اللوحة الجوية الغريبة ...


مع تلك اللوحة المتناقضة كان لدي الكثير من المشاعر المتناقضة مع الأحداث التي أراها كل يوم ... ولذلك التدوينة دي هتكون مختلفة جداً ... فسوف أطلق لمشاعري العنااااااااااان ... سوف تكون في أكثر من موضوع وإن كانت بترتيب زمني واحد ... ولعله سوف يأخذ أكثر من تدويتة منفصلة .


قبل ابدأ في خاطرتي أعلم كم أن مقصر في كثر من أشياء ... وأعز تلك الأشياء أحباب لي ... ويعلم الله وحده لكم أحب الكثير منهم أكثير من نفسي ... ولكم أرجوا أن يعذروني ... ولعل ذلك الأمر لا يدوم طويلاً ... فالحياة سرعان ما تتغير سريعاً ...


آخر حاجة اللغة العربية مع العامية عاملة شغل غريب أن عارف بس دا إلي جي علي بالي دلوقتي ...



جامعتي العزيزة ...... ( رقم 1 )




منذ أن دخلت جامعتي جامعة القاهرة وأنا أجول بها هنا وهناك ... أتعلم منها فيها الكثير ... أري فيها الأخ والصديق ... وكانت الأمور تسير بخطي ثابتة ... لا أنكر اخطأت كثيراً وأصبت قليلاً ... ولكن كان ذلك رصيد كبير من الخبرة في النهاية ... أفخر بكوني أحملها ... وظللت كذلك جالس أنظر وأشاهد وأتعلم ...


ومرت أيام ... وشهور ... وأعوام ... ويتغير الحال كثيراً ... فلم أعد ذلك المحب الولهان لجامعتي وكليتي ... وأصبحت زيارتي لها ثقيلة علي قلبي ... قليلة حتي أنها تعد علي أصابع اليد الواحدة ... فالأمور لم تعد تتغير .. فالوجوه موجودة كما هي ... في نفس أماكنها ... وطريقة حركتها .... ومواضع نظرها ...


مما أصابني بشئ في قلبي لا أعرف ما هوا ... ولا أجد له تفسيراً ... ومما زاد الأمر كذلك هذا الجو العام الذي نحيا فيه ... والذي أحب أن أسميه النوم الشديد ... صحيح أن لكل شئ مراحل من الصعود والهبوط ... وهذا شئ طبيعي ... ولكن لكم كنت أتمني أن أكون سبباً في تغير تلك الصورة التي آراها أمامي .... وبما أن الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن ... ويال الرياح ...


ومما زاد الحيرة داخلي ... تلك الأبواب التي تفتح أمام الأبواب المغلقة ... فلا أعلم هل هذا دليل علي سير آخر ... أم أنتظر الأبواب حتي تفتح ... الطرق طويل الأمد ... تحتاج إلي طول النفس ...


قرأت كلمة في أحد المواقع منسوبة لبرنارد شو لما سأله واحد صحفي .. أيهم أهم مقوم للنجاح : العلم ، العمل أم المال ؟
قاله : قل لي .. لو قلت لك أي الإطارات أهم في عربة تسير بثلاث اطارات فبم ستجاوبني ؟!
ويال العبقرية ... إنها تلك العربية نري مثال لها في أشياء كثيرة ...


تعلمت من الأحداث الكثيرة الماضية أن يجب أن يفكر سريعاً ويتحرك سريعاً .... والنظر إلي الأمر من جميع الجوانب ...


يبدوا أن سوف ابدأ أكتب كثيراً هذه الأيام وأن المشاعر سوف تنتطلق ... وأن هذه التدوينة لن تكفي تماماً .... حيث صدري مليئ بالكثير والكثير ... ويدي تبدوا متشوقة لإخراجها سريعاً.... ولعلها فرصة كي أكتب منتظماً ... فسوف أحاول أن أكتب سريعاً ... كل يومين أو ثلاث ... ولكن أتمني أن يشاركني الجميع وأن أستقبل النصائح منكم ...

33 Comments:

At 4:17 AM, Blogger Arabian GiRl said...

((... فالأمور لم تعد تتغير .. فالوجوه موجودة كما هي ... في نفس أماكنها ... وطريقة حركتها .... ومواضع نظرها ...



مما أصابني بشئ في قلبي لا أعرف ما هوا ... ولا أجد له تفسيراً ))


شعرت بهذه الكلمات بقوة ..

كلمات رائعة ..فى انتظار التكملة ..

سلمك الله اخى :)

 
At 4:22 AM, Anonymous إسلام أبو الفتوح said...

أكتب ياإبراهيم وأتمنى أن تكون هذة التدوينه بدايه جديدوانطلاقه الى الامام بعد المصارحه والمكاشفه

 
At 7:59 AM, Blogger أروى الطويل said...

تعرف ان الكلام اللي حضرتك بتكتبه بيبقي في الصميم
ما اعرفش بس مؤثر اوي
اتمني انك تكتب اكتر
علي فكرة انا متابعة المدونة جيدا جدا
ربنا يوفقك انتظر كتابات اكثر

 
At 3:43 PM, Blogger محمد العنانى said...

الوقفه مع النفس
بس لازم تكمل ومشوار الكليه الى بقا تقيل لازم تستحملو طلاب الاخوان يحتملون الكثير مقابل الدعواه مقابل الجنه
الامام البنا حث الاخوان على العلم والتعليم بل وافضل العلم والتعليم
لا تدع للشيطان منفذ
انا متضرر جدا من الجامعه وظلمها ولكن الصبر والتحمل مفاتيح النجاح
ولا تنسانى من صالح دعائك
تحياتى
اسلوبك فى التعبير يعطنى احساس نوع من انواع الفن

 
At 4:30 PM, Blogger اسماء العـــــــريان said...

هو انا الصراحه لفت نظرى اوى العنوان عجبنى اوى

بارك الله لك فى قلمك

ونصيحه انا معرفتش قيمه ايام الجامعه غير لما اتخرجت

فلا تتركها تذهب هباء

سميه

 
At 6:04 PM, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash said...

يقولون من الصعب أن تكون أنت المميز وسط الكثير من الفاشلين
عندها ستكون كقطعة السكر وسط بحر من الذباب
أخي شرقاوي
أنت بالفعل مميز
أعتقد أن تدوينتك هذه لابد أن تكون البداية لكل ما تود ن تكتب عنه
لك مني كل تحية
وسلام

 
At 1:48 AM, Blogger بن توفيق said...

حبيبى قلبى شرقاااااوى

انا مش هقولك غير الكلمة اللى مش مكن انساه وانسى توقيتها لانها لغاية دلوقتى بترن فى ودنى .. اصلك انت اللى قلتهالى

تكيف على الوضع اللى انت فيه .. انا عارف ان الموضوع صعب عليك .. بس حاول تتكيف

حبيبى يا شرقااوى فرج الله كربك .. واثلج قلبك .. ورزقك السكينة والطمأنينة والهدوء قريبا ان شاء الله

 
At 5:36 AM, Blogger عبوووووووود said...

بالنسبة للي أصابك تجاه جامعتك فهو الملل لأن حسب كلامك "الأمور لم تعد تتغير"

الحقيقة كلمة برنارد شو رائعة ومعبرة فعلا

اكتب بانتظام ومستني الباقي

تحياتي

 
At 6:11 AM, Blogger david santos said...

Very good work, thank you
have a good day

 
At 1:06 PM, Blogger The Manager said...

كلامك جميل
وبدعيلك تخرج من اى شعور بالضيق
وهذا يتم إن شاء الله باللجوء إلى الله دائما واطلب منه ما شأت

انا برضه ربما عندى نفس الشعور لكن مش باخد فى بالى حاجة مش عارف ليه
حتى ربما يتهمنى البعض بالبرود

والحمد لله على كل حال

 
At 1:46 AM, Anonymous Anonymous said...

اخويا الطويل شرقاوي..حبيب قلبي

واحشني جدا.. ارجو ان يكون اخراج مشاعرك وكتابتها امامك فرصه لتقيمها والنظر فيها

فترة الجامعه هي فترة تعلم واكتساب مهارات وخبرات لا يمكن تعويضها .. فاستغلها كويس

بالمنايبه .. هل الفرد هو اللي بيأثر في المكان ؟ أم المكان والجو العام اللي بيأثر في الفرد؟؟
بالتوفيق يا شرقاوي

شاهين

 
At 5:57 AM, Anonymous Anonymous said...

لكم اشتقت الى رؤياك و العمل معك

عود احمد ... و ان شاء الله ترجع بقوة للعمل فى الجامعة

فأنا فى انتظارك

 
At 6:54 AM, Blogger sharkawoo said...

يبدوا أن بقالي فترة مش برد علي التعليقات ولكن التعليقات هذه المرة تحملني بقوة علي الرد ...

فسمحوا لي بذلك ...

أختنا Arabian GiRl

جزاكم الله خيراً أختنا الكرمية ...

قريباً إن شاء الله نكملها ...


***


أستاذي الكبير إسلام ابو الفتوح

بعض الأحيان لا تجد غير الكتابة لكي تكتبها أستاذنا ...

لكم نتمني وجود بداية جديد بإنطلاقة جديد...

بعد المصارحة والمكاشفة ...مش كدا بردوا


***


أختنا أروي الطويل ....

جزاكم الله خيراً علي هذه المجاملة التي لا أستحقها تماماً...

وإن شاء الله اكتب أكثر قليلاً....


الأستاذ محمد العناني ...

سوف تظل الجنة دائماً هي معطي الصبر والأمل ....

أو الجزاء بمعني أكبر ...

ربنا يعنا ونكون علي قدر المسؤلية ...

جزاكم الله خيراً علي المديح الذي لا أستحقه ....

 
At 7:08 AM, Blogger sharkawoo said...

أختنا سمية العريان ...

جزاكم الله خيراً ...

سوف تظل الجامعة هي المعلم الأول للكثير وأنا من أولهم وسوف أظل أحمل فضلها عليا طول عمري ...

أخي عبدالرحمن عياش ... جزاكم الله خيراً كثيراً....

لا تنساني دائماً من دعائك ...


أخي الحبيب بن توفيق ....

ربنا يكرمك دائما ما تذكرني ....

قد يكون للامر أشكال وألوان مختلفة ...

لا تنساني ...


أخي عبووووووود

والله هحاول فعلاً إن اكتب بإنتظام ...

جزاكم الله خيراً....

mr. david santos

so happy to visit me

thnx...

 
At 7:36 AM, Blogger sharkawoo said...

مانجر باشا ....

جميل أن تري الحل أمامك دائماُ في وجودك بجانب الله عز وجل ... لا تنساني من دعائك ...

وأعانك الله دائماً

---


مهندسي الكبير عمو شاهين ...

بالفعل الجامعة لها الفضل الكبير علي غالبيتنا ... ولكن إذا ظلت كما هي وأنها لا تقدم شئ فماذا يمكن أن يفعل المرء....

وبالنسبة للتأثر والتأثير المعروف بالطبع ان الأثنين لهما تأثر ... ولكن من الطبيعي ان بكون للفرد اليد العليا في الـاثير والتغير ...

ولكن يكون الجو العام له أشياء تضع الفرد في حيرة شديدة ....


----


أستاذي الكريمي ...

قريباً قد تختلف الأمور

ولكن الصبر جميل :)

 
At 12:38 PM, Blogger اسماء العـــــــريان said...

This comment has been removed by the author.

 
At 1:50 PM, Blogger omar مشروع بطل said...

واضح ان صدرك مليان اوى

عندك حق تتنفس بصعوبة

 
At 7:21 AM, Blogger عاشقة الرحمن said...

ما شاء الله

تعبيرات حضرتك معبره وقويه

ننتظر المزيد :)

 
At 10:54 AM, Blogger shab masry said...

كل شخص يمر فينا بذكريات واحداث تؤثر فيه بل وربما تغير مجرى حياته.. من خلال مواقف تغير من طريقة نظرته للامور.. او اشخاص يتناقش معهم....

ولكن اهم ما في هذا انه يخرج باستفادات عظيمة تفيده طويلاً بعد ذلك

 
At 4:15 PM, Blogger m_elmenofy said...

بص يا شيرك احسن حل انك تعمل تنفس صناعى
لا بجد يا جميل حاول تغير منظورك للحياة ..خدلك خطوتين يمين شويه هتلاقى الدنيا فى اخر العتمة
انا باهرج بس انا متاكد انك فاهم ان كل الناس احيانا كتير الدنيا بتظلم حولها بس "اذا احكمت حلقاتها فرجت" و باذن الله انت بس تظبط احوالك و تحاول تشغل نفسك كتير و باذن الله احساسك هيتغير و اساسى الاخ الملتزم فى الايام المهببه ديه مش ممكن يفرح بس مع نفسك او جوه نفسك حاول بجد ان تعمل تغيير صغير واو عمل صغير مش لازم يكون مؤثر اوى و باذن الله تشعر بفرق
m_elmenofy

 
At 12:00 AM, Blogger وضـّاح said...

الجامعة .. والله مهما كانت ثقيلة فهي أحسن مما يأتي بعدها

والله نعمة لم أحسها إلا عندما أنهيت دراستي بها

بارك الله فيك أخي

 
At 2:04 AM, Anonymous محمد جمال said...

اخي الحبيب شرقاااااوي
شيد حيلك الأزامات المتلاحقة بيكون ليها عامل كبير في تغير الاشخاص بس انا عايز أقولك حاجة في اخر التدوينة قلت هكتب كل يومين او ثلاثة انا بكتبلك يوم10/4 بعد 6 ايام انت فين
كلامك جميل جدا ومؤثر خالص الجامع احلي فترة في حياتك كلها لانك فعلا بتقدر تعمل كل اللي انت عايزه فعلا كل اللي انت عايزه ونصيحة لو تقدر تروح الجامعة يوم الجمعة روح لان ايامها فعلا مش هتضعوض وعيزين نشوف تدوينة قريب

 
At 8:10 AM, Blogger خطــاب said...

اول بضع سطور من فقرة الجامعة اجدها فى قلبى بقوة

 
At 11:51 AM, Blogger اسماء العـــــــريان said...

ربنا يعينك ويثبتك .. وارجو من حضرتك ان تنظر للحياة من منظور تانى

ننتظر المزيد

 
At 3:02 PM, Anonymous dr.famy said...

ربنا يعينيك بجد مدونة جامدة ربنا يبارك فيك ويقدملك الاحسن وتابع بجد احنا متابعينك

 
At 12:15 AM, Blogger لن أستكين said...

القول الحصر في تلخيص تكية مصر
http://wakeupandgo.blogspot.com/

 
At 5:58 AM, Blogger أحمد السباعـي said...

أخي وصديقي الطويل شرقاوي

كمل كلامك طلع كل الي جواك
اظن انه هيكون بداية لمرحلة جديدة في حياة ابراهيم اذا استوعب الي فات كويس اوي اوي

وبالنسبة للجامعة وتأثيرها في الفرد هذا لاينكره احد ولكن احنا الي بنصنع التغيير بتفاؤلنا .......

وفي انتظار البقية

 
At 2:38 PM, Blogger bebo said...

المدونة اكثر من رائعة وماشاء الله امكانياتك عاليه جداجدا فى السرد و الحكى بشكل ممتع جدا سر على الدرب وربنا معاك

 
At 5:11 PM, Blogger FloNa said...

يمكن مش حسيت بكدة اوي

بس كل اللي اعدوا كتير في الكلية يعني سنة رابعة وتالتة بقولوا كدة :)


سبحان الله كل فترة في الحياة ببقالها طعمها ولذتها

حاول تستمتع بيها قبل ما تروح وتندم على ايامها

هيه فترات الملل بتيجي على اي حاجة فترة كدة وبعدين ترجع النشاط والحيوية


بس حضرتك بقى تحاول ترجع الحيوية قريب على اد ما تقدر

ربنا يكرم حضرتك ويوفقك يارب

 
At 12:39 AM, Blogger AmR said...

الجامعة ..

في أول أيامي في الجامعة أتذكر صديق لطيف ربنا يمسيه بالخير ..

قالي هل تعلم لماذا سُميت بالجامعة ؟؟
لأنه يتجمع فيها المتحااا بين
ضحكت كثيراً ، فهو يقصد بالطبع مايرى من الطلاب اللي رافعين شعار "هما يحبوا بعض "..

بس فعلاً إلتقيت فيها بناس بحبهم جداً

 
At 9:07 AM, Blogger DR_NIGHTWING said...

أخي العزيز شرقاوي

و صلتني كلماتك كلمة كلمة

حقاً هي جامعه

جامعة لكل شيء

نموذج مصغر للمجتمع اذا بها عيباً فهو انعكاس لأسقام المجتمع

حتى الدسائس و المؤامرات والجواسيس

مجتمعون هنا

في الجامعه

ولعلك تحس ذلك اكثر مني فكليتي معزولة عن الجامعه

و بالتوفيق

علاء

 
At 10:11 AM, Blogger شــــمـس الديـن said...

هي ايام الجامعة نسبية علي فكرة

الواحد مش بيصنع الايام دي اد ما هي اللي بتصنعة ... يعني فيه ظروف حولينا كتير جدا هي اللي بتتحكم في الموضوع دا اهما الاصدقاء و ثانيها الدراسة نفسها و مدي استمتاع المرء بها و جدواها ...

مش عايزة احبط حد بس ربنا يكون في عون الجميع ... يكون في عون الشباب اللي شال الهم بدري و اتعلم الحزن قبل الاوان

الله يجحم اللي كان السبب

تدوينة متميزة ...خالص التحية

 
At 7:58 AM, Anonymous Elham ABC said...

لماذا ننتظر الرياح حتى تأتي بما لا

تشتهي السفن ....ولماذا يتوقف حبنا لجامعتنا على صمت الآخرين أو حراكهم ... هيا لنجعل حب الأهل ؛ الجامعة ؛ الوطن ؛ والأمة يتبلور في خطوة جاده لإحياء انفسنا قبل أن يتملكنا اليأس و يأتي اليوم الذي نبحث عن أحد يحقق لنا أمانينا

 

Post a Comment

<< Home